مشروع كسوة العيد

قيمة التبرع$

فكرة المشروع

لكل أمة من الأمم عيد يفرحون فيه قال تعالى: ”لكل أمة جعلنا منسكًا“ الحج 34

فيعتبر العيد يوم الفرح والسرور الذي يعم على الصغير والكبير على حد سواء، فإن الله تعالى يحبّ أن تظهر نعمته على العباد ومن ذللك عن طريق اللباس الجديد.

فجعل العيد للفرح والسرور، وتنطلق النفوس إلي فعل الخير والإحسان، فالإحسان يؤدي إلى حصول التماسك والترابط بين أفراد المجتمع وقوته لوجود الألفة والمحبة بينهم.

تقوم فكرة هذا المشروع على رسم البسمة على شفاه الأطفال وإدخال الفرحة إلى قلوبهم واشعارهم بفرحة العيد.  وذلك من خلال توزيع كسوة العيد على طلاب الحلقات القرآنية بقيمة 20$ للطفل الواحد.

 

مبررات المشروع

1. تقليل جزء من الأعباء المالية التي تقع على عاتق أسر طلاب الحلقات القرآنية.

2. الحاجة لرسم البسمة على وجوه الأطفال وخصوصا في أيام العيد.

3. تحقيق مبدأ التكافل الإجتماعي من خلال مشاركتهم فرحة العيد.

4. فتح الباب للمحسنين الحصول على الأجر العظيم.

 

أهداف المشروع

1. ادخال السرور والفرحة على الأطفال

2. سد حاجة الطلاب من كسوة العايد خلال ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في لبنان.

3. بث روح التعاون والتكافل بين أفراد المجتمع.

 

المستفيدون من المشروع

100 طالب/ة من الطلبة الفلسطينيين واللبنانيين.

 

مراحل تنفيذ المشروع

1. إعداد والتجهيز.

2. مرحلة تجهيز كشوف الطلاب .

3. اختيار أفضل عروض الأسعار للملابس

4. . مرحلة شراء الكسوة.

5. . مرحلة التوزيع والتوثيق.

6. مرحلة التقيم.

 

الميزانية التشغيلية للمشروع

 

 

الكلفة الإفرادية: 20$

الكلفة الإجمالية: 20,000$

 


استفسار

موضوع الرسالة:
استفسار عن: مشروع كسوة العيد
تحديث الصورة
 

* الخانات الضرورية.